تحقيقات وملفاتسياسةعربى ودولى

وصول أول طائرة تابعة لـ”مصر للطيران” إلى مطار بن جوريون الإسرائيلي

وصلت اليوم الأحد، أول طائرة تابعة لـ”مصر للطيران” إلى مطار بن جوريون في إسرائيل.

وقالت إحدى الصحف الإسرائيلية، إنه منذ توقيع معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل في عام 1979 ، أنشأت مصر شركة “طيران سيناء” لخدمة الرحلات الجوية بين مصر وإسرائيل حصريا.

وتابعت: لكن “مصر للطيران” لم تحدد موعدا لأي رحلة جوية إلى إسرائيل لأسباب سياسية”.

وأوضحت الصحيفة، أن “الطائرة وصلت في رحلة مباشرة من القاهرة، وتم استقبالها على المدرج بطائرات مائية احتفالية”.

وتعد هذه أولى الرحلات المباشرة بين مصر وإسرائيل.

وكان أجرى وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اتصالاً هاتفيًا مع نظيره الإسرائيلي، منذ أسبوعين.

وتناول “شكري” في الاتصال ضرورة إحياء المسار التفاوضي بين فلسطين وإسرائيل.

وزير الخارجية المصري: مصر مستمرة في جهودها لترسيخ الاستقرار

‏وأكد وزير الخارجية المصري، لنظيره الإسرائيلي، على أن مصر مستمرة في جهودها الحثيثة لترسيخ ركائز الاستقرار في المنطقة وخفض موجات التصعيد.

السيسي يستقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي

وكان ستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، الشهر الماضي، بمدينة شرم الشيخ رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالى بينيت.

حضر اللقاء سامح شكري وزير الخارجية، وعباس كامل رئيس المخابرات العامة، والدكتور آيال هولاتا رئيس مجلس الأمن القومي الاسرائيلي، والفريق اول آلي جيل السكرتير العسكري لرئيس الوزراء وشيمريت مائير كبيرة المستشاريين والسفيرة الاسرائلية بالقاهرة.

السيسي.. بحث تطورات العلاقات الثنائية في مختلف المجالات

وصرح المتحدث الرسمي لرئاسة جمهورية،بسام راضي أنه عقدت جلسة مباحثات ثنائية بين الجانبين تم خلالها بحث تطورات العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، فضلاً عن مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، خاصةً ما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

السيسي ونفتالي

وأكد السيسي، على دعم مصر لكافة جهود تحقيق السلام الشامل بالشرق الأوسط، استنادًا إلى حل الدولتين وعلى أساس قرارات الشرعية الدولية ، بما يسهم في تعزيز الأمن والرخاء لكافة شعوب المنطقة.

كما اشار الرئيس الى أهمية دعم المجتمع الدولي جهود مصر لإعادة الإعمار بالمناطق الفلسطينية.

كما شدد السيسي، على ضرورة الحفاظ على التهدئة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، لاسيما مع تحركات مصر المتواصلة لتخفيف حدة التوتر بين الجانبين بالضفة الغربية وقطاع غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: