فن ومنوعات

من TOM & JERRY إلي 10 BEN أفلاماً شوهت سلوكيات الطفل تفاصيل

كتبت إسراء حسني

رغم حالة التعلق الشديد بين الأطفال وأفلام الرسوم المتحركة إلا أن هناك بعض الأعمال الفنية منها والأشهر في جميع أنحاء العالم ساهمت بشكل كبير في تعنيف الأطفال وجعلتهم أكثراً عنفاً وهجوماً دون إداراك منهم بأن ما يفعلوة خطأ كبير من الممكن أن يودي بحياتهم للهلاك أو بحياة بعض المقربين منهم أيضاً بالإيذي.

ويعود ذلك إلي ما ترسخ في ذهنة لسنوات طفولتة الأولي من بعض أفلام الرسوم المتحركة والتي تظهر في بعض النماذج التي رصدنها بحاوات قتل وأستخدام سكين وقنابل وغيرها من الأمور التي تناسب أطفال في مقتبل أعمارهم الأولي لنكشف لكم في هذا التقرير بعض الأعمال التي زادت بشكل كبير في تعنيف الأطفال .

TOM AND JERRY

مسلسل أمريكي للرسوم المتحركة وسلسلة من الأفلام الكوميدية القصيرة تم إنتاجها في عام 1940 من قبل ويليام هانا وجوزيف باربيرا.

وتدور أحداث بين شخصيتين اساسين القط توم و الفأر جيري حيث يحاول توم دائما  إيذاء جيري بكثير من طرق التي كشف علماء الأجتماع وعلماء النفس أن مشاهد خطيرة خاصة بعد ظهور حالات المشاجرات بينهما بأستخدام الآت حاده كا السكاكين والعصا والقنابل والمسدسات وغيرها من الأمور التي لا تصلح للأطفال .

إلا ان طرق الانتقام التي يرتكبها جيري اكثر عنفآ بكثير، ودائما تنجح ومنها تقطيع توم الي نصفين، وقطع رأسه، اغلاق النافذه او الباب علي رأسه او اصابعه، وركله الي الثلاجه، وصعقه بالكهرباء، وترك شجره او عمود كهربائي يدفعه الي الارض، ولصق اعواد الثقاب في قدميه واشعالها، وربطه بالالعاب الناريه وقصفه بسهام او مطرقه .

ليكشف مركز الأمومة والطفولة المصري أن هذا العمل يعد من الأعمال التي ساهمت بشكل كبير في زيادة العنف عن الأطفال وتوليد التصرف العدواني لديهم طوال الوقت .

BEN 10

مسلسل رسوم متحركة أمريكي من تأليف فريق مان أوف ، تم عرضه لاول مرة على قناة كرتون نتورك في 27 ديسمبر 2005 وانتهى في 18 فبراير 2008 بمجموع 4 مواسم و52 حلقه.

وتدور أحداثة حول بن الذي يمتلك ساعه تحوله الي 10 شخصيات ويحارب الاعداء بطريقه عنيفه يتخدم فيها قوات خارقة كثيرة جعلت بعد الدراسات التي تناولت فكرة تأثير أفلام الكارتون والرسوم المتحركة علي سلوكيات الأطفال تشير بأن أكثر من 70  % من هذه الألام يتم تقليد الأطفال لها بشكل كبير وهي نسبة لا يمكن الإستهانه بها .

مدينة النخل

مسلسل أنمي ياباني ، أنتج من قبل توي أنيميشن عام 1986 نجد فيها عنف أخر وعادات أخري وهي ضرب الابن لوالده، ثم يهجر المنزل لينام عند صديقته أو صديقه -على الطريقة الأمريكية-، ثم يعرض ذلك على أنه سلوك اجتماعي مقبول، والأشد من ذلك أن الوالد يسترضي ابنه في نهاية الحلقة، ويقدم له ما يريد ويحقق له مطالبه.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: