عامعربى ودولى

عقب اختطاف 3 صبية.. توتر على الحدود السودانية الإثيوبية وغلق معبر القلابات

كتب: خيرالله فؤاد

أغلقت القوات السودانية المعبر الحدودي القلابات والواقع علي الحدود مع دولة إثيوبيا، وسط توترات الوضع الراهن هناك، وذلك عقب اختطاف مليشيات موالية لأديس أبابا على الحدود، 3 صبية مما زاد من الأمر تعقيدا.

 

وكانت، مليشيات إثيوبية موالية للدولة قد قامت بخطف 3 صبية من علي حدود معبر القلابات السوداني، بالمنطقة الواقعة جنوب غرب بلدة القلابات السودانية والتابعة بولاية القضارف، وطالب المختطفين من ذويهم دفع فدية مالية كبيرة حتي يتمكنوا من عودتهم وإطلاق سراحهم مرة أخرى.

 

بينما، كثفت القوات السودانية من تواجدها علي الحدود عقب وقوع الحادث وأغلقت المعبر الحدودي الذي يعتبر منفذ رئيسي للسلع والوقود ومستلزمات الحياه للجانب الأثيوبي .

 

كما نقل موقع “سودان تربيون”، عن مصادر سودانية، أن المليشيات الإثيوبية قد قاموا بخطف صبية من قبائل الفلاتة، أثناء قيامهم  براعي الأبقار قرب معبر القلابات علي الحدود مع أثيوبيا في إقليم الأمهرا  بمكان مجهول.

 

ووسط تعزيزات عسكرية سودانية والتي قد قامت بتمشيط المنطقة إثر ذلك، برئاسة النقيب بهاء الدين يوسف، من حامية القلابات العسكرية بهدف العثور علي الصبية المختطفين .

 

ومن جانبها، كشفت التحريات الخاصة بالقوات العسكرية السودانية، عن تواجد الأطفال المختطفين في منطقة “ثلاثة قطاطي” برفقة مليشيا إثيوبية، قد قامت بخطف من علي الحدود وتطلب مبالغ مالية كبيرة لإطلاق سراحهم.

 

وتشهد المنطقة علي الحدود بمعبر القلابات  حالة من التأهب القصوى علي الحدود السودانية الإثيوبية، وغلق المعبر الحدودي إزاء ما حدث من الجانب الإثيوبي هناك.

صورة للقوات السودانية
القوات السودانية بمعبر القلابات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: