اخبارمدارس وجامعات

تعليم البحيرة: تنفيذ مجموعات تقوية مدرسية استعدادا لعام دراسى جديد

نورهان الريانى

أعلن يوسف الديب وكيل وزارة التربية والتعليم بالبحيرة ،وذلك تحت رعاية اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، عن البدء فى تنفيذ مجموعات التقوية المدرسية على مستوى جميع الإدارات التعليمية اعتبارا من ١٠ سبتمبر الجاري، لمحاربة مراكز الدروس الخصوصية وتخفيف الأعباء عن كاهل الطلبة وأولياء الأمور.

وذلك بالتنسيق مع مجلس أمناء المحافظة ومجلس أمناء الإدارات التعليمية و تفعيلا للقرار الوزارى رقم ١٩٣ لسنة ٢٠٢٠ الذى يهدف إلى تحسين مستوى الطلاب الدراسى بمقابل مادى مناسب بواسطة نخبة من المعلمين يتم اختيارهم من خلال الطالب نفسه وباعداد تتناسب مع مساحات القاعات المخصصة واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية اللازمة للحفاظ على صحة وسلامة الطلاب .

ويتضمن القرار الوزارى أيضا تخفيض المجموعات بنسبة ٥٠% لأبناء المعلمين بالتربية والتعليم وبنسبة ٥٠ % لأبناء الشهداء وبنسبة تخفيض ٢٥% لباقى أبناء العاملين بالتربية والتعليم و بالنسبة لصفوف النقل فسيكون المعلمين من داخل المدرسة وللطالب حرية الاختيار من بينهم ، ويتولى مدير المدرسة كل ما يخص المجموعات من تنظيم وإشراف وفيما يتعلق بالشهادتين الاعدادية والثانوية فسوف يقوم كل مدير ادارة تعليمية بتشكيل لجنة برئاستة لمتابعة كل ما يخص مجموعات التقوية على أن يكون اختيار المعلمين على مستوى الإدارة وللطالب حرية الاختيار فيما بينهم.

وشدد وكيل الوزارة على سرعة البدء فى التنفيذ وتجهيز القاعات المناسبة واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة واتباع جميع الإرشادات الوقائية والتباعد الاجتماعى واستمرار أعمال التعقيم والتطهير كما وجه بضرورة الإعلان والتنويه عن مجموعات التقوية بكل إدارة تعليمية لتوعية الطلبة وتعريف أولياء الأمور بأهميتها لصالح أبنائهم الطلاب ولضمان حسن سير العملية التعليمية.

 

قررت اللجنة المشكلة من مجلس الجامعات الخاصة والأهلية بوزارة التعليم العالي، في اجتماعها مساء اليوم الثلاثاء، برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، خفض الحد الأدنى للتقدم لكليات الجامعات الخاصة والأهلية.

كما تقرر استمرار تقدم الطلاب للجامعات الخاصة بالمرحلة الأولى على الموقع الإلكتروني https://www.cpnu-admission.edu.eg/ حتى الخامسة مساء السبت القادم الموافق 11 سبتمبر 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: