اخبارحوادث

اليوم.. النطق بالحكم على 74 متهمًا في أحداث سمالوط

ينتظر أهالى المنيا قرار محكمة جنايات المنيا اليوم الاثنين بالحكم على 74 متهمًا في قضية إعادة محاكمة المتهمين في احداث حريق مركز شرطة سمالوط بالمحافظة، عقب فض اعتصام رابعة العدوية، سبق معاقبتهم بـ أحكام تتراوح ما بين 15عامًا و المؤبد.

و قد حددت محكمة جنايات المنيا ، جلسة الاثنين 13 سبتمبر الجاري للنطق بالحكم، في قضية إعادة محاكمة 74 متهما، في أحداث حريق مركز شرطة سمالوط شمال المنيا، عقب فض اعتصام رابعة العدوية، سبق معاقبتهم بـ أحكام تتراوح ما بين 15عامًا و المؤبد.

كانت هيئة المحكمة برئاسة المستشار أشرف محمد على، و عضوية المستشارين أحمد الفقي، و محمد صلاح، و أمانة سر على حسن، حددت جلسة الاثنين للنطق بالحكم، عقب استكمال جلسات المحاكمة، و سماع أقوال شهود الإثبات و النفي، و المرافعات.

وقال أسامة الجمل محامي بعض المتهمين أن المحكمة استمعت في جلساتها السابقة إلى أقوال شهود الإثبات، و أمرت كافة الجهات الفنية “إتحاد الإذاعة و التلفزيون” بـ إرسال تقارير مفصلة عن الإدلة التي قدمتها النيابة العامة للمحكمة من مقاطع فيديو وصور حول الأحداث، و عليه تكون المحكمة استعرضت كافة الأدلة التي تشير إلي أن الحكم الذي سيصدر سيكون أصدق عناوين الحقيقة.

يذكر أن محكمة جنايات المنيا أصدرت حكما عام 2016 بمعاقبة 119 متهما بأحكام تتراوح ما بين 15 سنة إلى المؤبد، وعقب القبض على المتهمين قاموا بإعادة إجراءات محاكمتهم.

و قد شهدت محافظة المنيا بشكل عام، و مركز سمالوط بشكل خاص أحداث شغب وعنف عقب فض اعتصامات أنصار الرئيس المعزول “محمد مرسي”، طالت عدد من المصالح الحكومية و المنشآت الحيوية، و مقرات الوحدات المحلية و المحاكم و أقسام و مراكز الشرطة، و تم قطع الطرق لإثارة الفوضي بقصد تكدير الأمن و السلم العام في البلاد.

 

فى سياق أخر قررت نيابة مطاي بالمنيا تجديد حبس المتهمين بقتل شاب أثناء الدفاع عن خالة فى مشاجرة بدائرة المركز 4 أيام على ذمة التحقيق ويراعى التجديد لهما فى الموعد القانونى.

تمكن ضباط مباحث المنيا من القبض على قاتلى شاب فى قرية نزلة ثابت بمركز مطاى بمحافظة المنيا، بسبب خلافات أسرية، أثناء الدفاع عن خالة، وتم تحرير محضر بالواقعة للعرض على النيابة العامة وتم نقل الجثة للمستشفى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: