رياضة

أمير مرتضى يتوعد حسين لبيب بعد تصريحاته بالأمس طالع التفاصيل

أمير مرتضى يتوعد حسين لبيب

كتب :جهاد فؤاد

تحدث أمس الجمعة، الكابتن حسين لبيب، رئيس اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك، عن بعض الأمور المالية التي تخص القلعة البيضاء، ومن بينها أخطاء المجلس السابق برئاسة مرتضى منصور، والدعم الذي كان يلقاه النادي من تركي الشيخ.

وطلب حسين لبيب، خلال مداخلته مع برنامج الحكاية، الذي يقدمه عمر أديب، من جماهير نادي الزمالك، التبرع لإنقاذ النادي من الديون المتراكمة عليه.

وقد أتهم المجلس السابق، برئاسة مرتضى منصور، بالتقصير في إدارة القلعة البيضاء، وأن هذا ما جعل النادي يغرق في الديون الحالية، والتي تفوق المليار جنية حسب ما ورد في بعض التقارير الصحفية.

كما تحدث عن دعم تركي الشيخ لمجلس مرتضى منصور، وأكد أنه جلب لنادي الزمالك العديد من الصفقات، والتي جعلته يقف على قدمه مرة ثانية.

وقد أثارت تصريحات حسين لبيب، غضب المستشار تركي الشيخ، رئي هيئة الرياضة السعودية السابق.

وخرج تركي الشيخ، عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” حيث عبر عن غضبه، مؤكدًا أن، كل الدعم الذي قدمه لنادي الزمالك، كان استثمارًا رياضيًا.

وقال الشيخ في تغريدته :”لقد أطلعت على بعض التصريحات، التي خرجت اليوم، وتم ذكر أسمي فيها، واحببت أوضح أن كل ما دفع من أموال، في الاستثمار الرياضي في بلدي الثاني مصر، كان هدفه الاستثمار ومحبة مصر، وأهل مصر الطيبين، أرجوا عدم زج أسمي في أي موضوع، صفحة استثماري الرياضي في مصر الحبيبة انتهت قبل سنوات، ولا يوجد فيها أي منة أو فضل مني، بل كان استثمار ودعم من محب لمصر، وقيادتها وشعبها، أحببت انأن أوضح ذلك وأتمنى تتفهموا رغبتي، في غلق الحديث عن الماضي، الذي لن يجدي بشيء، مع كامل محبتي وتقديري، وادعوكم للاستمتاع في موسم الرياض إن شاء الله، ولكم كل الحب“.

كما خرج أمير مرتضى منصور أيضًا، مهاجمًا حسين لبيب، وعبر عن غضبه في تغريده نشرها عبر “تويتر“.

حيث قال أمير مرتضى :” مش كفاية كذب بقى! 11 شهر كلهم كذب وتضليل، والواحد ساكت وبيقول سيب المركب تمشي، رغم كل الفضائح الإدارية، طبعًا إحنا الشماعة لأي حاجة غلط بتحصل، اعطوا لنا حق الرد في أي قناة، زي ما بتعطوا اللجان الفاشلة مساحات في الاعلام يكذبوا، الرد قريبًا على أي مسئول فاشل أو إعلامي متلون محسوب على الزمالك“.

يُذكر أن حسين لبيب، رئيس اللجنة بإدارة نادي الزمالك، كان قد تحدث قبل أسابيع عن أمكانية التعاقد مع بعض الصفقات، لتدعيم صفوف الأبيض، مما جعل جهور القلعة البيضاء يتعجب من مواقفه ويصفها بالضعف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: