رياضة

أرقام يصعب تحطيمها في كرة القدم.. طالع التفاصيل

 

كتب : مجدي درويش

يتواجد العديد من الأرقام القياسية التي يصعب كسرها عن طريق الأجيال التي تشارك حاليًا ومستقبلاً، حيث أحرز بعض اللاعبين السابقين والحاليين أرقام فردية، وسجلوا أسماؤهم في كتب التاريخ، وأصبحوا يغردوا على إنفراد من خلال الأرقام الشخصية التي أصبحت كسرها شئ صعب للغاية.

ونرصد لكم بعض هذه الأرقام التي يستحيل كسرها في كرة القدم، كالتالي:

الهاتريك الأسرع في الدوري الإنجليزي

عند ختام موسم 2014-2015، تمكن النجم السنغالي ساديو ماني، نجم نادي ليفربول الإنجليزي الحالي، ونجم نادي ساوثهامبتون السابق، من تسجيل اسمه بسجلات التاريخ، بعدما سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) خلال دقيقتين و56 ثانية، ليكون صاحب الهاتريك الأسرع في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز.

فقد تمكن النجم السنغالي ساديو ماني من تسجيل ثلاثية خلال أقل من ثلاثة دقائق بتيشرت نادي ساوثهامبتون في اللقاء الذي جمع ناديه مع نادي أستون فيلا، يوم 16 مايو 2015، حيث انتهي اللقاء بإنتصار كبير لزملاء ساديو بنصف دستة أهداف مقابل هدف لنادي أستون فيلا.

ويعتبر النجم السنغالي صاحب أسرع هاتريك في الدوري الإنجليزي، واللاعب الثاني الأسرع خلال تاريخ كرة القدم، بعد النجم تومي روس الذي تمكن من إحراز ثلاثية في دقيقة ونصف.

وبذلك الهاتريك، تخطي النجم ساديو ماني، لاعب فريق ليفربول، روبي فاولر، والذي أحرز ثلاثة أهداف خلال 4 دقائق و33 ثانية في مباراة لعبها، والتي كانت ضد نادي أرسنال بتاريخ 28 أغسطس 1994.

الحصول على كأس العالم ثلاثة مناسبات

أرقام يصعب تحطيمها
أرقام يصعب تحطيمها

ولازال إلى وقتنا الحالي، إعجاز الأسطورة البرازيلية بيليه، لم يتمكن أي نجم آخر على في تاريخ كرة القدم، من إجتياز رقم نجم السامبا البرازيلي، وهو حصد كأس العالم ثلاث مرات.

ويعد النجم البرازيلي بيليه واحداً من أبرز 10 هدافين في تاريخ الساحرة المستديرة، إلا أنه اللاعب الأوحد الذي حصل على 3 ألقاب من كأس العالم مع المنتخب البرازيلي، متمثلين في 1958، 1962، و1970.

المقصية الرائعة من 30 مترًا

أرقام يصعب تحطيمها
أرقام يصعب تحطيمها

وأحرز الأسطورة السويدية زلاتان إبراهيموفيتش، هدف ولا أروع بمقصية مميزة من 30 متر، ليبهر الكل بإحرازه هدف التعادل، الذي لا يمكن تكراره، ليكتب اسمه بسجلات تاريخ الساحرة المستديرة، وذلك نظراً لبعد المسافة عن المرمي والديناميكية التي صوبت بها كرة الموهوب.

فقد حصل الهدف الذي سجله النجم إبراهيموفيتش، علي جائزة بوشكاش كأفضل هدف في العالم حينها، فقد سجل الهدف في شهر نوفمبر 2012، خلال لقاء ودي جمع بين منتخب السويد أمام نظيره إنجلترا، وقتها قلب النجم السويدي الطاولة بعدما تأخرت بلاده، محرزاً أربعة أهداف (سوبر هاتريك)، لينتهي اللقاء بإنتصار منتخب السويد بأربعة أهداف مقابل هدفين.

وأحرز نجم السويد، الهدف الأسطوري من تصويبة مقصية خلفية غاية في الروعة، ليعطي منتخب بلاده الهدف الرابع عند الدقيقة 91 من زمن اللقاء، بعدما أبعد حارس منتخب إنجلترا الكرة، لتعود لخارج منطقة الجزاء.

وأذهل كافة كل من في الملعب بقفزة رائعة، إرتفع بها عن الأرض بحوالي مترين، مصوبًا الكرة من على بعد 30 مترًا، لتدخل المرمي وسط دهشة شديدة من المتابعين.

91 جول خلال موسم واحد

هل يمكن لأي نجم حول العالم سواء حالياً أو مستقبلاً، أن يحرز 91 جول موسم ميلادي وحيد؟.

الأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي، نجم نادي برشلونة الإسباني سابقاً، المنضم حديثًا إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، قام بفعلها وأحرز 91 جول في موسم 2012، ليكون أكثر لاعب كرة قدم أحرازًا للأهداف في عام ميلادي واحد، ليحطم رقم المهاجم الألماني ونادي بايرن ميونخ سابقاً، جيرد مولر، الذي سجل 85 هدف موسم 1972.

وسجل ميسي في موسم 2012، 79 هدف مع نادي برشلونة بالاضافة إلى 12 هدف مع منتخب الأرجنتين.

إحراز 5 أهداف خلال 9 دقائق

أرقام يصعب تحطيمها
أرقام يصعب تحطيمها

ودون النجم البولندي روبرت ليفاندوفيسكي، إسمه بحروف من ذهب، حينما احرز 5 أهداف خلال 9 دقائق في لقاء واحد، بتاريخ 22 سبتمبر 2015، بعد أن شارك في اللقاء الذي جمع ناديه بايرن ميونخ ضد نادي فولفسبورج في الأسبوع السادس من بطولة الدوري الألماني.

ونزل النجم ليفاندوفيسكي بديلاً خلال هذه المباراة، ليعدل تأخر فريقه بايرن ميونيخ بهدف دون مقابل إلى الإنتصار بنتيجة 5-1، بعد أن أشركه المدير الفني الإسباني بيب جوارديولا مع إنطلاقة الشوط الثاني بديلاً عن تياجو ألكانتارا.

وسجلت الـ5 أهداف خلال 9 دقائق (51 و52 و55 و57 و60)، لتنشر بعدها صور جوارديولا بوسائل الإعلام، وهو واضعاً يديه فوق رأسه متعجبًا مما حدث، وصرح عقب المباراة: «لا أستطيع تفسير ما حدث».

إحراز 17 جول خلال نسخة وحيدة بدوري أبطال أوروبا

بات الأسطورة البرتغالية، كريستيانو رونالدو، لاعب نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي الحالي ويوفنتوس الإيطالي السابق، مركة مسجلة خلال تاريخ بطولة دوري أبطال أوروبا على مدار الزمان.

وجاء ذلك، بسبب إحرازه 17 هدف خلال نسخة واحدة من ذات البطولة، ولم يتمكن أي لزعب أخر من كسر هذا الرقم حتى الأن، فتمكن رونالدو من الوصول لذلك الرقم القياسي في موسم 2013-2014.

والذي تمكن من قيادة نادي ريال مدريد خلاله لحصد بطولة دوري أبطال أوروبا للمرة العاشرة في تاريخه، ليصبح النجم البرتغالي أكثر لاعب تسجيلًا للأهداف خلال موسم واحد في دوري الأبطال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: